البوابة الرئيسة للمعهد Cheikh Ahmadou Sakhir Lo Fondateur de l'institut islamique Cheikh Ahmadou Sakhir Lo de Koki من هنا، بدأ كل شيئ، الكوخ الذي آوى الشيخ أحمد الصغير لوح ولازمه بيتا طوال حياته إحدى المباني القديمة التي بنيت من قبل المحسن السغالي الحاج مقر غي المسجد الجامع للمعهد مبنى قسم التعليم العام إحدى الحلقات القرأنية
الخيمة الرئيسة للحلقات القرآنية New Layer أحد فصول قسم التعليم العام التلاميذ في المجلس العلمي داخل المسجد الجامع بيت الضيافة
جمعية خريجي معهد الشيخ أحمد الصغير لوح الاسلامي

جمعية خريجي معهد الشيخ/ أحمد الصغير لوح الإسلامي بكوكي:

 

النشأة

تأسست الجمعية في  عام 1981م، واعترف بها رسميا بتاريخ 27/4/1981م باسم جمعية قدماء المعهد الإسلامي بكوكي، ومنحته السلطات السنغالية  في عام 1988م صفة: منظمة غير حكومية (ONG)، تقديرا لجهودها. وبعد وفاة الشيخ أحمد الصغير لوح، مؤسس المعهد في عام 1988م تغير اسم الجمعية  فأصبح: جمعية خريجي معهد الشيخ/ أحمد الصغير لوح الإسلامي بكوكي؛ تشريفا له،  واعترافا بفضله، وتخليدا لذكراه.

مبررات  إنشا ء الجمعية

في عام 1939م  أنشأ الشيخ أحمد الصغير لوح مدرسة كوكي القرآنية الحديثة بأمر من سميه و مرشده الشيخ أحمد الصغير امبي، فبدأ العمل بتلميذ واحد ( إبراهيم غي  ابن  أخته)، ولما كان يتمتع به الشيخ  من براعة في الإقراء والتربية اشتهر صيت المدرسة وتزايد عدد التلاميذ، وبدأت تظهر مشكلات التغذية والإسكان… انتبه لذلك بعض أولياء التلاميذ من أقرباء الشيخ ومن كبار التجار في لوغا فكانوا يساعدون الشيخ بحسب إمكاناتهم، ومن أشهرهم  المرحوم/ التاجر الحاج غي في لوغا الذي كان أول من قام بتوسعة المدرسة بغرف من الزنك في أواخر الخمسينات.

وفي بداية السبعينات قامت جماعة من التجار- بمبادرة من المرحوم/ الحاج آت خل من مدينة كولخ، وبإذن من الشيخ المؤسس- بتكوين مجموعة عمل لجمع تبرعات من زملائهم التجار لصالح المعهد، وكانت جهودهم منظمة ومباركة؛ إذ تمكنوا طيلة السبعينات من تغطية حاجات المعهد من الأرز والزيت تقريبا، وكان المرحوم/ الحاج مَدَوَاسْ جوب من مدينة كبمير أمين صندوقهم والمكلف بشراء الأرز والزيت لكل ثلاثة أشهر….

وخلال هذه الفترة -1972-1980م قام المحسن الكبير المرحوم/ الحاج مغري غي من مدينة تياس ببناء المعهد بِمَبَانٍ عصرية راقية، أنفق فيها أكثر من ثلاثمائة مليون فرنك بتقدير المختصين في ذلك الوقت، مع مد المياه من البئر الأرتوازي في كوكي – وهي بعيدة-  إلى المعهد،  وتوصيل خط الهاتف.

في مطلع الثمانينات رأى بعض كبار خريجي المعهد من المدرسين والتجار ومن قطاعات أخرى أنه آن الأوان لأن ينتظموا في جمعية لخدمة المعهد والاضطلاع بما كان يقوم به مجموعة التجار، خاصة أن أكثرهم بدأ يطعن في السن، فكان إنشاء الجمعية.

الأهداف

 تتلخص أهداف الجمعية في السعي لتقوية العلاقات الأخوية والتعاونية بين أعضائها، ورعاية المعهد ماديا وتربويا وثقافيا، والإسهام في نشر التعليم الإسلامي في السنغال عن طريق  إنشاء مراكز لتحفيظ القرآن الكريم، ومدارس عربية فرنسية، ومعاهد للتكوين المهني.

أهم الإنجازات

 قامت الجمعية بإنجازات عديدة في  ضوء وإطار أهدافها المرسومة ومن أبرزها:

  • ترسيخ حملات جمع التبرعات لصالح المعهد وتوسيع دائرة المشاركة في كل أنحاء السنغال، ولدى الجاليات السنغالية في مختلف بلدان العالم عن طريق التوعية والدعاية الإعلامية.
  • توعية السلطات الرسمية ونقابات المدرسين بأهمية المعهد وضرورة دعمه تربويا واجتماعيا، ودعوتهم لزيارته من حين لآخر للوقوف – على كثب –  على حجمه وعلى ما يقوم به من أعمال. ومن الآثار الإيجابية لهذه الجهود تعيين الحكومة لعدد من المعلمين والأساتذة في المعهد، وتعيين ممرض يحمل ديبلوم الدولة ومساعد له في مستوصف المعهد، وتخصيصه بكمية من الأدوية والدعم الغذائي، وإن كان متواضعا بالمقارنة إلى حجم المعهد ودوره التربوي والاجتماعي.
  • توسعة المباني في كوكي، وبناء المدرسة العربية الفرنسية تسع للمراحل الابتدائية الإعدادية والثانوية، مع مكتبة متواضعة ومركز للتدريب على الحاسب لآلي.
  • إقامة بئر أرتوازي خاصة بالمعهد وتستفيد منها بعض أهالي كوكي والقرى المجاورة، وذلك بتمويل من المحسن الكبير/ الشيخ علي سواني – جزاه الله خيرا- بما يربو على ثلاثمائة مليون فرنك في منتصف التسعينات.
  • فتح مركز لتحفيظ القرآن الكريم في دكار وآخر في لوغا، وفتح مدرسة ابتدائية وإعدادية عربية فرنسية للحفاظ في دكار، وبناء مسجد جامع في حي ليبرتي 6.
  • مساعدة بعض الخريجين على فتح مدارس لتحفيظ القرآن الكريم خاصة بهم (15 شخصا).
  • عقد علاقات مع عدد من الجامعات في العالم العربي للحصول على منح دراسة لطلاب المعهد ومنها: الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، وكلية الدعوة وأصول الدين بليبيا، وجامعة الأزهر، وجامعة إفريقيا العالمية بالسودان، ومعهد اللغة بجامعة الملك سعود، ومعهد اللغة بجامعة أم القرى بمكة المكرمة….إلخ

أهم المشروعات

في سعيها لإيجاد مصادر مالية ثابتة للمعهد وضعت الجمعية عددا من المشروعات وبدأت في تنفيذها بخطى بطيئة لكنها ثابتة، ومن أهمها:

  • مشروع وقف المعهد، بناء عمارة في غولف نور GOLF NORD تتكون من طابق أرضي وأربعة أدوار، تحتوي 10 شقق، والأعمال على وشك الانتهاء.
  • شراء  دار للوقف في واغو انجاي OUAGOUNIAYE دكار
  • مشروع بناء مجمع الشيخ /أحمد الصغير لوح الإسلامي ويقع في موقع مرموق في حي ليبرتي 6 بدكار في قطعة أرضية تزيد مساحتها على 1140 مترا مربعا. وأعمال البناء جارية على استحياء لقلة الإمكانات….. ويهدف المشروع إلى إقامة مركز للامتياز للتعليم المزدوج وخاصة لحفظة كتاب الله من الابتدائية إلى الثانوية مع مركز للتكوين المهني وقسم للتعليم العالي.
  • المشروع الزراعي في أربعين هكتارا على ضفاف النهر قرب كَرْ مَمَرْصَارْ، وقد بدأت الجمعية في استغلالها بإمكانات تقليدية متواضعة……………

Add Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *